الرئيسية / بيانات منظمات دولية / الشرطة البريطانية تدرب البحرين على “تبييض” حالات الوفاة أثناء الاعتقال

الشرطة البريطانية تدرب البحرين على “تبييض” حالات الوفاة أثناء الاعتقال

1412685081458_wps_63_Britain_s_Prime_Minister_ (1)

نشرت منظمة “ريبريف” البريطانية لحقوق الإنسان تقريراً أكدت فيه إن الشّرطة البريطانية قدمت نصائح إلى نظيرتها البحرينية بشأن كيفية “تبييض” الوفيات أثناء الاعتقال. وقد أفاد تقرير المنظة بأن هذه الاستشارات كانت جزءًا من صفقة تدريب تبلغ قيمتها ملايين الجنيهات الاسترلينية، مع المملكة البحرينية، حيث تمارس قوات الأمن بشكل روتيني التّعذيب وأحكام الإعدام.

وقد تم تسليط الضّوء مؤخرًا على سجل البحرين السّيء في مجال حقوق الإنسان من خلال قضية المعتقل محمد رمضان، أب لثلاثة أطفال، الذي يواجه حكمًا بالإعدام منذ العام 2014 بعد أن أجبر على الإدلاء بإعترافات كاذبة تحت وطئة التعذيب. وفق ما ذكرته منظمة “ريبريف”، المختصة بالقضايا المماثلة، والتي تمثل المعتقل محمد رمضان، أنّ تحقيقًا بشأن سوء معاملته [أي محمد رمضان] كان قد تم البدء به في وقت مبكر من العام الحالي، كان “مشينًا للغاية وفشل في تلبية المعايير الدّولية”.

وتظهر رسالة إلكترونية كشفت عنها “ريبريف” أن مسؤولين رفيعين في الشّرطة البحرينية طلبوا من أمين تظلمات الشّرطة في إيرلندا الشّمالية المشورة بشأن إبراز كيفية تعاملهم مع الشّكاوى المقدمة ضد الشّرطة.

وتركزت الزّيارة على التّحقيقات فيما يتعلق بالوفيات أو الإصابات البالغة التي تسببت بها الشّرطة، وكيفية التّواصل مع أسر الضّحايا في هذه الحالات، وفقًا للرسائل الإلكترونية التي حصلت عليها “ريبريف” من خلال طلبات حرية المعلومات.

وقد قالت مديرة ريبريف، مايا فوا، بأنه

“لأمر مروع أن تدفع بريطانيا للشّرطة البحرينية لتتعلم كيفية تبيض حالات الوفاة أثناء الاعتقال. الشّرطة البحرينية عذبت أشخاصًا أبرياء مثل محمد رمضان لجعلهم يعترفون زورًا بجرائم عقوبتها الإعدام، وقامت بترهيب أقاربهم الذين يحاولون تقديم شكاوى”

المصدر: الشرطة البريطانية تدرب البحرين على “تبييض” حالات الوفاة أثناء الاعتقال

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*