الرئيسية / بيانات المنظمة / الحكم الكيدي والجائر ضد الشيخ علي سلمان يؤكد أن القضاء أداة للإضطهاد السياسي في البحرين

الحكم الكيدي والجائر ضد الشيخ علي سلمان يؤكد أن القضاء أداة للإضطهاد السياسي في البحرين

 

 1423069380_1

أصدرت محكمة الإستئناف البحرينية يوم الاثنين 12 ديسمبر/كانون الأول 2016 الحكم بالسجن  لمدّة تسع سنوات لأمين عام جمعية الوفاق الوطني الشيخ علي سلمان ، وذلك بعد أكثر من سنتين من المحاكمة الغير عادلة . .

الحكم الجائر الصادر ضد الشيخ علي سلمان يؤكد اصرار السلطات البحرينية على المضي قدماً في تطبيق العدالة الزائفة ، من خلال كيدية التهم و تسييس القضاء الذي يصدر أحكاما تفتقر للعدالة ضد معتقلي الرأي ، وهذا ما أكدته المفوضية السامية لحقوق الإنسان حينما وصفت الأحكام الصادرة من  القضاء في البحرين بانها تشكل اضطهادا سياسيا

المنظمة البحرينية الألمانية لحقوق الإنسان تحمل رئيس السلطة القضائية ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة المسؤولية القانونية عن إصدار هذا الحكم الجائر،  و ما يمثله من إجهاد على حرية التعبير عن الرأي و العمل السياسي ، ويؤكد أن قرار ملك البحرين يعقد الأزمة السياسيةو الحقوقية أكثر ،و يعبر عن عنجهية و استمرار في الخيار الأمني في مواجهة المطالبين بالتحول الديمقراطي و احترام حقوق الإنسان

و تطالب المنظمة البحرينية الألمانية لحقوق الإنسان السلطات البحرينية بالإفراج الفوري عن معتقل الرأي الشيخ علي سلمان ، وإلغاء التهم الكيدية الموجه ضده ، وعدم استغلال القضاء و السلطات التنفيذية كأدوات لقمع المطالبين بالحقوق و الحريات العامة .

و تحمل المنظمة البحرينية الألمانية الدول الحليفة للسطات البحرينية مسؤولية تدهور الوضع الحقوقي وإيغال السلطة في سحق الحريات العامة ، و على وجه الخصوص بريطانيا ، حيث صدر الحكم الجائر ضد رئيس أكبر جمعية سياسية في البحرين بعد زيارة رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي للبحرين في 2 ديسمبر / كانون الأول 2016  وذلك للمشاركة في قمة دول مجلس التعاون وزيارة القاعدة العسكرية البريطانية في البحرين ، مما يشكل هذا دعما واضحا لسياسة القمع التي تنتهجها السلطات البحرينية ضد المطالبين بالتحول الديمقراطي .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*