الرئيسية / أخبار عامة / المعتقل السيد فاضل السيد عباس يدخل اليوم الـ117 من الإخفاء القسري

المعتقل السيد فاضل السيد عباس يدخل اليوم الـ117 من الإخفاء القسري

9ee28f01f100eeeb1372f6866ddd0d3a_L

مدينة حمد – مضى أكثر من 117 يوماً على إقدام السلطات البحرينية على اعتقال الشاب السيد فاضل السيد عباس تعسفياً وتعريضه لإخفاء القسري، فقد داهمت قوات الأمن البحرينية منزل المعتقل السيد فاضل الكائن في مدينة حمد في الساعة الثالثة من فجر الخميس، الموافق 29 أيلول/ سبتمبر 2016 وأركبته في إحدى سيارات وزارة الداخلية قبل نقله إلى مكان مجهول. بعد سبع ساعات من مداهمة منزله وترويع أسرته، ورد اتصال يتيم من السيد فاضل يبلغ عائلته بوجوده في مبنى التحقيقات الجنائية السيء الصيت. بعد ذلك بعدة أيام، ورد إتصال مقتضب اخر من السيد فاضل الذي طلب من أسرته إحضار بعضاً من ثيابه، كما أن السيد فاضل أكد لذويه في أخر اتصال له يوم 10 كانون الأول/ ديسمبر 2016 بأنه لا يزال قابعاً في مبنى التحقيقات الجنائية.

C2pUfYSXUAIRcaoعلى بالرغم من مرور أكثر من ثلاثة أشهر على اعتقاله، لاتزال السلطات تخفيه قسرياً، حيث أنه لم يسمح للمعتقل بلقاء أفراد عائلته منذ لحظة اعتقاله إلى الآن، كما أن المعتقل السيد فاضل منع من تعيين أو لقاء محام لإستلام قضيته. والدة المعتقل السيد فاضل عبرت عن قلقها حول سلامة ابنها المعتقل وخشيتها من تعرضه للتعذيب الهمجي، خصوصاً أنه المعتقل ذكر في اخر اتصال له قبل أكثر من شهر بأنه لا زال في مبنى التحقيقات الجنائية حيث يتعرض المتعقلون إلى أبشع أساليب التعذيب الجسدي والنفسي. والدة المعتقل السيد فاضل ذكرت بأنها حاولت مراراً وتكراراً معرفة مصير ولدها المعتقل، حتى أن اسرة المعتقل توجهت إلى الأمانة العامة للتظلمات بتاريخ 6 كانون الأول/ ديسمبر 2016، وذلك للتقدم بشكوى وطلب بالسماح لأفراد عائلة المعتقل ومحاميه من لقائه، غير أن الأمانة العامة رفضت التدخل بالموضوع بحجة أن النيابة العامة هي التي استلمت هذه القضية. إضافة إلى ذلك، فإن السلطات تصر على ممارسة التعذيب النفسي بحقها، فتخبرها بأن ابنها نقل إلى سجن الحوض الجاف تارة، وبأنه لم يزل في مبنى التحقيقات تارة أخرى. والدة السيد فاضل طالبت بتمكينها من رؤية ابنها المعتقل تعسفياً بالرغم من عدم وجود أي قضية سابقة ضده.

السلطات البحرينية خالفت بنود المواثيق الدولية عبر اعتقالها التعسفي للسيد فاضل وتعريضه للإخفاء القسري لأكثر من ثلاثة أشهر، وقد عملت السلطات بعكس ما جاء في العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية، الذي صادقت عليه البحرين عام 2006، والذي تكفل المادة 9 من بنوده لكل فردٍ الأمان على شخصه وتمنع التوقيف والاعتقالات التعسفية. على ذلك تطالب المنظمة البحرينية الألمانية لحقوق الإنسان والدمقراطية السلطات البحرينية الكشف عن مصير الشاب المعتقل السيد فاضل وتمكين أسرته من رؤيته، كما تطالب بالسماح له بتعيين محام واتخاذ الإجراءات اللازمة للإفراج عنه كونه سجين رأي وضحية الإعتقال التعسفي والإخفاء القسري المخالف للمعاهدات والمواثيق الدولية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*