الرئيسية / أخبار عامة / تأييد أحكام بالسجن لمدة ١٠ سنوات بحق ٧ من معتقلي بلدة عالي

تأييد أحكام بالسجن لمدة ١٠ سنوات بحق ٧ من معتقلي بلدة عالي

2017-03-2--00-41-19

عالي –  أيدت محكمة بحرينية يوم الثلاثاء، الموافق ٣١ كانون الثاني/ يناير ٢٠١٧، حكماً بالسجن لمدة ١٠ أعوام بحق سبعة من معتقلي بلدة عالي على خلفية قضايا سياسية ملفقة ضدهم. يذكر أن قوات الأمن البحرينية كانت قد اعتقلت العدد الأكبر من الشباب السبعة بعد مداهمات منازلهم فجر يوم ١٤ نيسان/ ابريل ٢٠١٤.

فيما يلي أسماء المعتقلين المحكومين بالسجن لمدة ١٠ سنوات:

  • السيد رضي مصطفى القلاف، اعتقل بعد مداهمة لمنزله يوم ١٤ نيسان/ ابريل ٢٠١٤. قوات الأمن البحرينية كانت قد استهدفت السيد رضي سابقاً حين كان قاصراً في الـ١٦ من عمره، حيث تم اعتقاله يوم ٢ اذار/مارس ٢٠١٢ وافرج عنه بعد عام بتاريخ ١ اذار/مارس ٢٠١٣.
  • حسن ملا أحمد العالي، اعتقل بعد مداهمة قوات الأمن لمنزله فجر يوم ٢٧ آب/ أغسطس ٢٠١٤. الشاب حسن لطالما تعرض للإستهداف والإعتقال التعسفي، فقد تعرض للإعتقال بشكل همجي يوم ٢٦ تموز/ يوليو ٢٠١٢، وقد تعرض للضرب والتنكيل أثناء اعتقاله إلى أن اغمي عليه ونقل إلى مستشفى القلعة. بعد اسبوع من بقائه في المستشفى نتيجة التعذيب الذي تعرض له، قامت السلطات البحرينية بنقل المعتقل حسن لسجن الحوض الجاف، وقد أصدر القضاء البحريني بحقه حكماً بالسجن لمدة عام بتاريخ ٢٢ تشرين الأول/ أكتوبر ٢٠١٢. تم الإفراج عن المعتقل حسن بعد انقضاء فترة محكوميته بتاريخ ٢٢ كانون الثاني/ يناير ٢٠١٣، إلا أنه لم يهنأ بالحرية، فقد أعادت السلطات اعتقاله ما بين ١٣ نيسان/ ابريل ٢٠١٤ و١٢ حزيران/ يونيو ٢٠١٤، قبل أن تعتقله مجدداً في آب/ أغسطس ٢٠١٤.
  • حسين عبدالكريم الوزير، اعتقل بتاريخ ٢٦ أيار/ مايو ٢٠١٤ بعد مداهمة قوات الأمن الأحياء السكنية من بلدة عالي.
  • خليل محمد يوسف، اعتقل بعد مداهمة قوات الأمن لمنزله يوم ١٤ نيسان/ ابريل ٢٠١٤. المعتقل خليل يتيم الأم، وبالرغم من وفاة خاله يوم ١٣ كانون الأول/ ديسمبر الماضي، إلا أن السلطات البحرينية رفضت الإفراج عنه مؤقتا لحضور مراسم التشييع والعزاء.
  • حسين وهاب الجنبي، اعتقل بعد مداهمة لمنزله يوم ١٤ نيسان/ ابريل ٢٠١٤. يذكر أن الشاب حسين هو شقيق المعتقل حسن وهاب الجنبي (المعتقل منذ ٦ نيسان/ ابريل ٢٠١١)، وقد بلغ الـ٢٩ من عمره وراء القضبان يوم ١٧ أيار/ مايو ٢٠١٦
  • السيد هادي علوي سعيد، اعتقل بعد مداهمة لمنزله يوم ١٤ نيسان/ ابريل ٢٠١٤. السيد هادي بلغ الـ٢٤ من عمره وراء القضبان يوم ٢٦ تشرين الثاني/ نوفمبر ٢٠١٦، وقد تعرض للتعذيب الهمجي والحرمان من النوم في السجن.
  • أحمد سلمان الشغل، معتقل منذ ١٥ أيلول/ سبتمبر ٢٠١٤. المعتقل أحمد تعرض للتعذيب البشع في السجن، خصوصا أثناء احداث سجن جو المركزي عام ٢٠١٥، وقد حرم من العلاج ولم يسمح له بإجراء عملية جراحية في الأنف بسبب الضرب الذي تعرض له إلا بعد عام، أي في أذار/ مارس ٢٠١٦.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*