الرئيسية / أخبار عامة / تعرض المعتقلين في قضية تفجير أنبوب النفط البحريني السعودي للتعذيب الشديد

تعرض المعتقلين في قضية تفجير أنبوب النفط البحريني السعودي للتعذيب الشديد

 

معتقلين تفجير انابيب النفط بوري

أفادت معلومات للمنظمة البحرينية الألمانية لحقوق الانسان الى تعرض المعتقلين المتهمين في قضية تفجير أنبوب النفط البحريني السعودي للتعذيب الشديد ، حيث تم ضربهم على مختلف أنحاء الجسم ، و تركز الضرب على منطقة الرأس و الركل على الرجلين ، و قد بقي بعضهم لمدة ستت أيام و أعينهم مغطاة بالقماش الأسود و يدهم محكمة بالقيود حتى لا يتعرفو على هوية من يعذبهم ، وتم زجهم في السجون الانفرادية في الظلام ،وتم إجبارهم على التوقيع على إعترافات و أوراق لا يعلمون مضمونها ، وعندما تم أخذهم للنيابة العامة تم تهديدهم في حال رفع رأسهم والنظر لأي أحد سوف ينالو التعذيب من جديد .
المنظمة البحرينية الألمانية لحقوق الانسان تؤكد بأن أساليب التعذيب الممنهج لنزع الاعترافات من المعتقلين هو أسلوب غير انساني و يتعارض من المواثيق الدولية التي تحث على حفظ كرامة الانسان في كل الظروف ، و تدعو المنظمة السلطات البحرينية عن التوقف عن التعذيب و استخدامه كوسيلة لانتزاع الاعترافات الملفقة .
و تدعو المنظمة الى ان يكون هناك تحقيق دولي محايد من قبل جهات مختصة في مثل هذه القضية ، لأن السلطات البحرينية غير مؤهلة للتحقيق في هذه القضايا كونها تستخدم التعذيب وسيلة لانتزاع الاعترافات بالاكراه .

تفجير بوري

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*