الرئيسية / تقارير المنظمة / المنظمة تكشف تفاصيل الوضع الصحي الخطير للمعتقل في سجن جو المركزي عباس مرهون

المنظمة تكشف تفاصيل الوضع الصحي الخطير للمعتقل في سجن جو المركزي عباس مرهون

 

انفوغرافيك جديد

يقبع المعتقل عباس مرهون في سجن جو المركزي منذ 5 سبتمبر بتهمة التجمهر بعد أن اعتقل في 2 سبتمبر إثر مداهمة قوات مسلحة بلباس مدني منزله ، اقتياده لمبنى التحقيقات الجنائية.

وبحسب التقرير الطبي الصادر بتاريخ 25 يناير 2016 من الطبيب  المشرف على علاجه ، وهو استشاري جراحة الدماغ و الأعصاب الدكتور طه الدرازي ، حيث أفاد ” بأن المعتقل عباس عبدالنبي عباس تعرض لأصابة بليغة في الرأس بتاريخ 15 أكتوبر 2013 أدت إلى كسر في الجمجمة من الجهة اليمنى ، مع نزيف في الدماغ . أجريت له عملية جراحية لتفريغ النزيف ورفع العظم المكسور . صار يعاني من صداع مزمن ونوبات من الصرع المتكرر مع صعوبة في النطق و الذاكرة و التركيز .بتاريخ 15 يناير 2014 أجريت له عملية أخرى حيث تم تثبيت عظمة صناعية لحماية الدماغ ، ولكنه ظل يعاني من صعوبة في النطق والذاكرة والتركيز ونوبات من الصرع و الصداع، مما تتطلب أجراء عملية جراحية ثالثة بتاريخ 14 ديسمبر 2015 حيث تم استبدال العظمة الصناعية بعظمة أخرى لأن الأولى كانت تسبب ضغطا على الدماغ و صداع مستمر .

photo_2016-09-10_14-48-56photo_2016-09-10_14-49-00تقرير طبي

تتم متابعته في عيادة جراحة الدماغ والأعصاب بشكل منتظم ، لازال يعاني من نوبات الصرع و الصداع وضعف الذاكرة وذلك بسبب شدة الاصابة وما تخلف عنها من تلف في الدماغ . “

وكان من المقرر أن تكون هناك جلسة متابعة له يوم الأثنين بتاريخ 5 سبتمبر 2016 ، وذلك لتحديد موعد العملية القادمة له ، حيث أنه يحتاج الى عملية جراحية عاجلة لإعادة تثبيت قطعة العظم لحماية الدماغ ، لكونه يعاني من اختلال في الذاكرة ونوبات من الصرع العام والصداع المستمر وتشوش الرؤية بسبب الضغط على الدماغ الناتج عن قطعة العظم الاصطناعية التى هبطت لداخل الجمجمة إلا أنه أعتقل يوم الجمعة بتاريخ 2 سبتمبر 2016 ، مما أدى لتوقف العملية و المتابعة مع طبيبه المشرف على علاجه ، وحتى كتابة هذا التقرير ، لم تسمح ادارة سجن جو المركزي للمعتقل عباس أن يعرض على طبيبه المختص .

photo_2016-09-10_14-48-464

وعليه تؤكد المنظمة البحرينية الألمانية أن المعتقل المصاب عباس عبد النبي، وضعه الصحي غير مستقر، و لن يتسنى له إجراء العملية الجراحية طالما أنه معتقل بسبب قضية تجمهر ، وحكم عليه بالسجن ثلاثة أشهر ، وهو الآن يقضي فترة العقوبة الجائرة .

 لذا تدعو المنظمة البحرينية الألمانية إلى اطلاق سراح الشاب عباس عبد النبي بشكل فوري لاستكمال علاجه ، ووضع حد للمعاناة الإنسانية  التي يعيشها .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*