الرئيسية / أخبار المنظمة / كلمة المجلس الدولي لدعم المحاكمات العادلة بالتعاون مع مركز الخيام والمنظمة البحرينية الألمانية أمام مجلس حقوق الإنسان في الدورة 33

كلمة المجلس الدولي لدعم المحاكمات العادلة بالتعاون مع مركز الخيام والمنظمة البحرينية الألمانية أمام مجلس حقوق الإنسان في الدورة 33

نص الكلمة التي ألقاها عضو المنظمة البحرينية الألمانية لحقوق الانسان و الديمقراطية السيد علي الصددي أمام مجلس حقوق الانسان المنعقد في جنيف في دورته 33 بتاريخ 16 سبتمبر / أيلول 2016 ، والتي تحدث فيها حول استخدام البحرين للمرتزقة لتعذيب سجناء الرأي ، وذلك بالاستناد الى الاتفاقية الدولية لمناهضة تجنيد المرتزقة واستخدامهم وتمويلهم وتدريبهم

وفيما يلي نص الكلمة :

سيدي الرئيس ،،

القي عليكم كلمة المجلس الدولي لدعم المحاكمات العادلة وحقوق الإنسان بالتعاون مع مركز الخيام والمنظمة البحرينية الألمانية لحقوق الإنسان والديمقراطية .

إن السلطات البحرينية مازالت تعمد إلى استقدام مرتزقة أجانب وإدماجهم في الأجهزة الأمنية، من أجل قمع الاحتجاجات السلمية في البحرين والمشاركة في تعذيب المعتقلين السياسيين في السجون البحرينية، وهؤلاء المرتزقة هم من البلدان التالية : باكستان الأردن ، سوريا ، مصر ، بنغلادش .

ونود الإشارة إلى أن التقارير تشير إلى أن الغالبية العظمى من قوات الأمن في البحرين هي من الجنسية الباكستانية، والذين يزيدون على 10000 عنصر أمني باكستاني، وبحسب مصادر رسمية فأنة تم التوقيع بين البحرين وباكستان على توظيف 1000 مرتزق أضافي في مارس2014.

وفي الوقت الذي دعت فيه توصيات اللجنة المستقلة لتقصي الحقائق والدول الحليفة للسلطة بإدماج المواطنين الشيعة من السكان الأصليين في الأجهزة الأمنية،  فإننا نلاحظ ارتفاع كبير في منسوب المرتزقة الأجانب، وتعمد السلطات البحرينية مؤخراً إلى منحهم الجنسية البحرينية لفترة محدودة وبشكل مخالف للقانون الوطني والدولي من أجل التهرب من المواثيق الدولية التي لا توفر الحصانة من الإفلات من العقاب لهؤلاء.

كما نود لفت نظركم إلى أن من أبرز ضحايا الممارسات الأمنية لهؤلاء المرتزقة الأجانب هم الأطفال، الذين يتم اعتقالهم بشكل تعسفي، أو يتعرضون للاعتداءات الجنسية، أو يتم قتلهم خارج أطار القانون.

وفي الوقت الذي يسقط فيه الكثير من الضحايا و الجرحى ويتم التعامل بشكل حاط للكرامة الإنسانية مع المعتقلين السياسيين من قبل المرتزقة الأجانب في البحرين كما حدث في سجن جو من قبل قوات الدرك الأردني، فأننا نطالب الدول الأعضاء بالإدانة الشديدة لاستخدام المرتزقة في البحرين، وإرسال بعثة تقصي حقائق أممية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*